السبت، 7 يناير، 2012

فليسقط الكهنوت

الصورة .. قد تكون أعبر من آلاف الكلمات , قد توصل فكرة لا تستيطع إيصالها بمئات الجمل
صورة .. ستحفر في التاريخ .. تتناقلها الأجيال , أجيال و أجيال من أبناء و أحفاد الأحرار
.. صورة مسيحي مصري حر , رافعا لصورة الشهيد , لشيخ الثوار
 !صورة قد تكون خيالية فانتازية , نراها في الأفلام العربية القديمة .. صوة شيخ أزهري ترفع داخل الكاتدرائية في قداس عيد الميلاد
صورة ثائر مصري حر , يبحث عن القصاص و الحق المفقود , و لكن حتى و إن أتى .. " أكل الرؤوس سواء ؟ أقلب الغريب كقلب أخيك ؟
صورة قد تكون أصدق من أحضان وقبلات وهمية يتبادلها الإمام الأكبر مع البابا ! أكثر عمقا في معناها من مجرد هلال يوضع بجوار صليب على شاشة التلفاز
.. عذرا مينا دانيال , عذرا شهداء ماسبيرو
.. هم قبلوا التصالح , و نحن لن نقبله

ليست هناك تعليقات: