السبت، 21 يناير، 2012

اللهو الخفي

مقدمة : كل سلطة .. أي سلطة .. لابد أن تكون بدرجة ما .. مُفسدة و مَفسدة , بفتح الميم و ضمها
---------------------------------
ندخل في الموضوع , طبعا كلنا فاكرين اللهو الخفي , اللي كانوا بيخوفونا بيه واحنا صغيرين ..ء

 اللهو الخفي ده باختصار شخص محدش يعرفه , بيتهموه بحاجة هو معملهاش .. و عملها شخص تاني محدش يعرفه برضو !ء

و طبعا بما اننا هنا في مصر دولة امنية تعتمد على اسلوب القمع و التخويف في المقام الاول .. فلازم يبقى عندنا فزاعة او لهو خفي يتم من خلاله افزاع الناس

اللهو الخفي زي ما كلنا عارفين كان في عصر المخلوع هو جماعة الاخوان المسلمين , واللي في يوم و ليلة اتحولت من الجماعة المحظورة .. لحزب الاغلبية في البرلمان .. و ما دايم الا وجه الله !ء


اما في عصر مجلس العسكر , فـ كلنا عارفين اللهو الخفي بتاع الفترة دي و البعبع اللي بيخوفوا بيه المواطنين الشرفاء , و هو حركة 6 ابريل

ومع اقتراب 25 يناير , وسط دعوات من العديد من النشطاء والثوار لتسليم السلطة لرئيس البرلمان المنتخب اللي بيشكل الاخوان اغلبيته , و احتمالية وصول السلطة ليهم فاجأتنا الجماعة على جريدتها الرسمية بالخبر الجميل دهـ



بغض النظر عن كمية الجهل الواضح في الصورة , وبغض النظر عن اسمه فينديتا مش بانديتا .. وبغض النظر برضو عن انه لا يعقل انك تكتب مانشيت رئيسي في جريدة و انت مش عارف انت بتتكلم عن ايه , وبغض النظر انه مفيش حد ميعرفش الفيلم اللي يعد من أشهر الافلام في تاريخ البشرية , لكن اللذيذ بالنسبالي في الموضوع 

إنهم فجأة تقمصوا دور مجلس العسكر للحديث عن مخططات وأجندات لإسقاط الدولة و عملاء وأطراف تالتة و رابعة و ستاشر

و كإن الاخوان تناسوا فجأة حملات التشويه المنظمة من نظام المخلوع ضدهم , وحالة الرعب والخوف منهم في الشارع المصري قبل الثورة .. للدرجة اللي وصلت بالبعض انه يخلط بين الاخوان والجماعات الاسلامية كالتكفير والهجرة , من كتر ما شاف من حملات تشويه وغسيل مخ ضدهم!!ء فقرروا انهم يمارسوا نفس الدور في الوقت الحالي , لكن مع فصيل سياسي آخر

و يبدو أيضا ان الاخوة في الجماعة تناسوا انهم هم اول من استخدموا الاقنعة في مصر في " 2005 او  2006 - مش فاكر تحديدا " في أحد الجامعات المصرية , بعد تصريح للمرشد وقتها " مهدي عاكف " , ان الاخوان لديهم جيش !!ء



و يبدو كمان ان الاخوان فجأة تناسوا , ان الاناركيين اللي بيتهموهم بالتخطيط لحرق مصر .. مثل ما اتهموا الاشتراكيين الثوريين من اسبوعين بالتخطيط لاسقاط الدولة , كلهم كانوا رفقاء نضال في الميدان

رفقاء الثورة .. الثورة اللي الاخوان ما نزلوش شاركوا فيها الا يوم 28 يناير , الثورة اللي في عز اشتعالها و الشهداء يتساقطون واحد تلو الآخر , جلس الاخوان يتفاوضون مع عمر سليمان لإخلاء الميدان .. و في الآخر هم الفئة الوحيدة من الـ80 مليون اللي حصدت مكاسب من وراء الثورة لحد الآن!!ء

الثورة اللي من غيرها كان زمان الاخوان لا زالوا محاصرين في جحورهم ..  و مقدروش يوصولوا لكرسي واحد من كراسي البرلمان اللي باعوا دماء الشهداء عشانها

ايها الإخوان , عودوا لرشدكم و تذكروا من أين خرجتم .. و من أين اتيتم ؟! .. من رحم هذه الثورة
الثورة اللي بعتوها مقابل شوية كراسي , الثورة اللي سرقتوها ونسبتوها لنفسكم ,  و ان كنتم قبلتم بصفقة سياسية مع مجلس العسكر .. فـ عالأقل دعونا نستكمل ما بدأناه , واكتفوا بالصمت .. بدون انحياز لمجلس العسكر 
 
.. و كفاكم رقصا على دماء الشهداء


 ^^^
  فعلا , أي سلطة .. لابد أن تكون بدرجة ما .. مُفسدة و مَفسدة

ملاحظة أخيرة : انا لست اناركيا او يساريا في الأساس , لكن التدوينة دي كتبتها بعد ما والكدب والتشويه والتلفيق والوضاعة , وصل من الاخوان لحد لا يحتمل 

الخميس، 19 يناير، 2012

مـقـهـى .. و أنت مع الجريـدة جـالس

مقهى، وأنت مع الجريدة جالس
لا، لست وحدك.. نصف كأسك فارغ
..و الشمس تملأ نصفها الثاني

ومن خلف الزجاج تري المشاة المسرعين ولا تُرى
إحدي صفات الغيب تلك .. تَرى ولكن لا تُرى
! كم أنت حر أيها المنسي في المقهى
فلا أحدٌ يرى أثر الكمنجة فيك
لا أحدٌ يحملقُ في حضورك أو غيابك
أو يدقق في ضبابك إن نظرت
.. إلى فتاة و انكسرت أمامها
كم أنت حر في إدارة شأنك الشخصي
في هذا الزحام بلا رقيب منك 
! أو من قارئ
فاصنع بنفسك ما تشاء، إخلع قميصك أو حذائك إن أردت
فأنت منسي وحر في خيالك، ليس لاسمك أو لوجهك ههنا عمل ضروريٌ.
تكون كما تكون ... فلا صديق ولا عدو
يراقب هنا ذكرياتك 
فالتمس عذرا لمن تركتك في المقهى
لأنك لم تلاحظ قَصَّة الشَّعر الجديدة
والفراشات التي رقصت علي غمازتيها
والتمس عذراً لمن طلب اغتيالك
.. ذات يوم , لا لشئ
بل لأنك لم تمت ,, يوم ارتطمت بنجمة
.. و كتبت أولى الأغنيات بحبرها
 
مقهى، وأنت مع الجريدة جالسٌ
في الركن منسيّا، فلا أحد يهين
مزاجك الصافي
ولا أحدٌ يفكر باغتيالك
!
كم انت منسيٌّ وحُرٌّ في خيالك


الأحد، 15 يناير، 2012

..


.. البلد مش عايزة فن ولا فنانين  

لأنك أنت هتحس بالجمال و بعدين تنزل تتعذب كل يوم فى القبح و القذارة اللى حوليك على طول .. و بعدين أعلمك أنا ليه !!؟ 
علشان خاطر تبقى محبط زيى !! .. لا يا سيدى خليك حمار
خليك جموسة فى وسط البهايم
اوعى تفتكر أنك لما هتتعلم زيادة هتبقى اسعد .. خدها منى قاعدة
كل ما هتتعلم و تفهم زيادة .. كل ما هتتعذب و تتألم زيادة"
حسن كامي - بالألوان الطبيعية

السبت، 7 يناير، 2012

فليسقط الكهنوت

الصورة .. قد تكون أعبر من آلاف الكلمات , قد توصل فكرة لا تستيطع إيصالها بمئات الجمل
صورة .. ستحفر في التاريخ .. تتناقلها الأجيال , أجيال و أجيال من أبناء و أحفاد الأحرار
.. صورة مسيحي مصري حر , رافعا لصورة الشهيد , لشيخ الثوار
 !صورة قد تكون خيالية فانتازية , نراها في الأفلام العربية القديمة .. صوة شيخ أزهري ترفع داخل الكاتدرائية في قداس عيد الميلاد
صورة ثائر مصري حر , يبحث عن القصاص و الحق المفقود , و لكن حتى و إن أتى .. " أكل الرؤوس سواء ؟ أقلب الغريب كقلب أخيك ؟
صورة قد تكون أصدق من أحضان وقبلات وهمية يتبادلها الإمام الأكبر مع البابا ! أكثر عمقا في معناها من مجرد هلال يوضع بجوار صليب على شاشة التلفاز
.. عذرا مينا دانيال , عذرا شهداء ماسبيرو
.. هم قبلوا التصالح , و نحن لن نقبله