السبت، 24 ديسمبر، 2011

خواطر شريفة .. من مواطن مصري شريف

هو احنا هنعرف أكتر من الحكومة ؟ " جملة شهيرة رددها عادل امام في أحد افلامه او مسرحياته , مش فاكر تحديدا - بعيد عنكم جالي زهايمر مبكر , آدي اللي انا خدته من الثورة !

المهم , معرفش ليه الجملة دي تلقائيا بتنط في خيالي , كل ما بتناقش مع أحد أعضاء حزب الكنبة , أو بشوف أحد المواطنين الشرفاء بيبدي وجهة نظره الاستراتيجية العميقة في الأحداث

طبيعي ان يبقى في ناس جاهلة نوعا ما , او تعليمها بسيط , او الحقيقة مبتوصلهاش بشكل كامل  .. كل دول ممكن اعذرهم و أتقبل آرائهم

لكن ان شخص يبقى متعلم ومثقف وعنده كل الوسائل اللي توصله للحقيقة الكاملة , و يفضل على إصراره انه يفضل على " غبائه " .. فـ ده فعلا من الحاجات اللي محتاجلها تفسير علمي مش لاقيه

وأنا هنا مش بصدد الحديث عن ان ليه مصريين كتير ضد الثورة اصلا , و ليه بقينا شعب خاضع خانع للذل والمهانة , ولقمة العيش عندنا أصبحت شئ مقدس على عكس الحرية و الكرامة اللي ملهمش معنى في قاموس المواطن المصري .. لان كده هفتح الابواب للحديث عن تركيبات نفسية معقدة للشخصية المصرية , و انا مش حابب اتكلم في سيكولوجي دلوقتي

لكن الشئ اللي محتاجله تفسير من المواطنين الشرفاء بشكل جدي , هو قدرتهم الغريبة على تبرير أي أفعال حقيرة خاطئة بأعذار سخيفة , لإثبات وجهة نظرهم الأسخف ..

و أعتقد الحكاية دي بانت بشكل صارخ في موضوع الفتاة المنقبة اللي تم الاعتداء عليها وسحلها وضربها و تعريتها من قبل قوات الجيش , و إذ فجاة التبريرات إنهارت من السماء لتبرر الموقف , و قد انقسمت التبريرات بين " هي اللي نازل بعباية عاللحم - ايه اللي نزلها التحرير اصلا في الوقت ده - الفيديو ده متفبرك " .. و انقسم المواطنون الشرفاء الى " ديوث - جبان - أهبل " على التوازي في الحالتين

ليه كده ؟ ليه في ناس عقلياتها وصلت لكده ؟ هل العيب في النظام السابق الحالي " ايوا سابق حالي لإنه لم يسقط بعد " انه دمر عقول الناس للدرجة دي و وصلهم للمرحلة دي ؟ولا العيب في الناس نفسهم اللي اتعودوا على حياة الذل و الاهانة ؟ ومبقاش عندهم الجرأة انهم يكسروا التوابيت اللي النظام وضعهم فيها

.. أيها المواطنون الشرفاء
احنا مش عايزينكم تنزلوا معانا التحرير , مش عايزينكم تقتنعو ان الثورة دي اصلا اتعملت عشانكم وعشان ولادكم وعشان تعيشوا حياة افضل ويبقى ليكم كرامة - بكرا هتقتنعو من نفسكم - , مش عايزينكم تهتفوا بسقوط حكم العسكر اللي خدعوكم وفهموكم ان سقوطهم يعني سقوط الدولة

كل اللي عايزينه منكم .. اقفوا على الحياد , اكتفوا بمقاعد المتفرجين في صمت , متبرروش للمجرم و السفاح جرايمه .. متديلوش شرعية لإسقاط الدم :)

الخميس، 8 ديسمبر، 2011

شعب متدين بطبعه




إن كنت مصري , أو تعرف حد مصري , او زورت مصر أو حتى تسمع عن مصر من بعيد , أكيد هتكون سمعت الجملة دي قبل كده " الشعب المصري متدين بطبعه .
عن نفسي الجملة دي من أكتر الجمل اللي بتستفزني , لإني بصراحة مش فاهم هما بيتكلموا عن أي تدين , وهل اللي بيقولها بيقولها وهو ميعرفش هو بيقولها ليه , ولا بيضحك على نفسه و مصدق إنها بجد

مفهوم التدين عند الشعب المصري بقى غريب شوية , و أنا هنا مش على وشك الكلام عن اللي بيستغلوا الدين لأغراض دنيوية .. زي مثلا التاجر اللي بيتسغل دقنه و زبيبة الصلاة في الضحك على الزباين و النصب عليهم

ولا عايز أتكلم عن إستغلال الدين لأغراض سياسية , رغم ان ربنا رزقنا في مصر بشئ ما يسمى الإخوان المسلمين , اللي لو أنا حبيت أتكلم عن استغلالهم الدين لتحقيق مكاسبهم و أهدافهم السياسية , هحتاج كتب و كتب و كتب أتكلم فيها عن كده .. مش مجرد مدونة صغيرة بكتب فيها اللي بيجي على بالي

لكن هتكلم عن التدين اللي بنقابله في حياتنا اليومية , و عن فكرة إن التدين بقى بالنسبة للمصريين بقى عبارة عن دقن و سبحة و جلابية .. فطلاما الصفات دي موجودة اذا الشخص ده متدين و عارف ربنا

و سبب استفزازي من الجملة دي تحديدا , إنها غير واقعية .. يعني مثلا الشعب المصري المتدين بطبعه بنسمع عنه في كل عيد بآلاف او مئات حالات التحرش , والشعب المصري المتدين بطبعه 90 % من شبابه بيعاكسوا أي بنت يشوفوها في الشارع , و نفس الشعب المتدين بطبعه معظم موظفينه الحكوميين الا من رحم ربي بياخد رشوة

ده غير بقى الظلم و النميمة و الكره و الكدب و النصب و الحاجات اللي كلكم بتقابلوها في حياتكم اليومية دي .. و للأسف برضو الحاجات دي متنتميش للتدين الطبيعي الموجود في الشعب المصري :)

وبمناسبة إنه كان في انتخابات , فحبيت برضو أذكر النكتة الشهيرة اللي اتداولت بشدة على تويتر " الشعب المصري المتدين بطبعه اللي اختار السلفيين و الإخوان , هو برضو نفس الشعب اللي بيحتل المركز الرابع في البحث على كلمة سكس في جوجل , و هو برضو اللي خلى فيلم شارع الهرم لدينا يحقق ايرادات قياسية

و على ذكر الإنتخابات , طبعا كلنا نعرف او سمعنا عن حشاشين و فتيات ليل و حرامية اختارو اسلاميين في الإنتخابات .. تدين تدين يعني

بصراحة .. انا منبهر من كمية التدين الموجودة في كرات الدم الحمراء و البيضاء للمصرين .. و منبهر اكتر من تجاهل المصريين من كل القيم العظيمة اللي بيحتويها الإسلام , من تسامح لإخاء لحب الآخرين لتقديس العمل لرقي الأخلاق الخ الخ , و حصر التدين في جلابية و سبحة و صلاة جماعة
و إللى خلانا نوصل لمرحلة ان الشعب المصري مبياخدش من الدين غير الشكليات , و هو ده التدين الوحيد اللي بيهتم بيه , و اللي شايف غير كده يبقى .. مصري :)